شبكة سورية الحدث

رشا الشامي قصصي المعقدة

رشا الشامي قصصي المعقدة

بعدَ أنّ أطلعتهُ على بعضِ قصصي المعقدّة ..
أطلقتُ سراحهُ من أفكاري 
المليئة بالمجرمين ، والمساجين ، والقتلةِ المتسلسلين ..
أصبحَ مجرّد ضائع في الأحياء ، بحقائق مختلفة ..
بنظراتٍ مريّبة ..
وكأنّي فتحتُ له أبواب ليست موجودة ..
الغرباء حولهُ لم يبقوا سوى إشارات ..
نظراتِهم البريئة أصبحت جزءٌ من خدعٍ طويلة الأمد ..
تستخدمها الفتياتُ بملابسهنَّ الأنيّقة ..
مع إبتساماتهنّ لبثّ الطمأنيّنة ..
والمسدسات مدسوسةٌ تحتَ الأحزمة ..
أو مخبّأةٌ تحت المعاطفِ الطويلة !
.
ليصبحَ ..
 كلّ تصرّف عبارة عن جريمةٍ قادمة ..
كلُّ إيماءةٍ عابرة ، إشارة سريّة ..
وبمجرد صدور أيّ صوت ..
يعادُ المشهد الإجرامي ! 
.
.
وعندَ وصوله لآخر المطاف ..
يقترب من أيّ شخص ..
ليدلّهُ على المصحّة النفسية !

التاريخ - 2019-12-01 8:52 PM المشاهدات 128