شبكة سورية الحدث


مدير زراعة درعا: المحافظة سلة غذائية متكاملة للمحاصيل الاستراتيجية

مدير زراعة درعا: المحافظة سلة غذائية متكاملة للمحاصيل الاستراتيجية

 

تنفيذ الخطة الزراعية وارتفاع ملحوظ بنسب المحاصيل
وتقدير إنتاج القمح ١١٠ آلاف طن

سورية الحدث.. هيثم علي  
تتنوع المحاصيل الزراعية بمحافظة درعا من حبوب وخضار وأشجار زيتون لتلبية احتياجات الأسواق المحلية ولا سيما أنه تم تنفيذ  القسم الأكبر من الخطة الزراعية المقررة بنسب تنفيذ عالية وهو ما يبشر بموسم جيد.
وذكر المهندس عبد الفتاح الرحال مدير الزراعة بمحافظة درعا  في تصريح لمراسلنا بانه تشكل محافظة درعا سلة غذائية متكاملة للمحاصيل الاستراتيجية نظرا لتنوع مناطق الاستقرار الزراعية  إضافة لتنوع مصادر الري من الآبار والبحيرات والسدود ومن مشاريع الري الحكومية بواسطة قنوات الجر ما يبشر بمواسم زراعية جيدة.
والوضع العام لمحصولي القمح والشعير جيد مع تنفيذ الوحدات الإرشادية جولات على الحقول والأراضي لتأمين المستلزمات المطلوبة لتنفيذ الخطة الزراعية.
والمديرية تقدم للفلاحين عن طريق الدوائر الزراعية والوحدات الإرشادية المحروقات وخدمات الكشف عن الأمراض والنصائح والبرنامج الزمني للمكافحة ومواعيد الزراعة.
وبلغت المساحة المخططة للمحاصيل والخضراوات الشتوية  في هذا الموسم 1344 هكتاراً تم تنفيذها بالكامل مقابل 894 هكتاراً في خطة الموسم الماضي مبيناً أن الخضراوات الشتوية تشمل الخس والبقدونس والزهرة والملفوف والجزر وغيرها.
بينما تجاوزت المساحة المزروعة بالقمح المروي والبعل في درعا بنهاية الموسم الزراعي الحالي 77950 هكتارا من أصل 84942 هكتارا وبالشعير 28338 هكتارا متجاوزة الخطة البالغة 27782 هكتارا وتبلغ كميات  الإنتاج المقدر من القمح  110165 طنا.
ووصلت المساحة المزروعة بمحصول الحمص بنهاية عمليات الزراعة إلى 16400 هكتار من أصل الخطة المقررة البالغة 21477 هكتارا بنسبة تنفيذ بلغت 3ر76 بالمئة.
والمساحة المزروعة بمحصول العدس وصلت الى 1051 هكتارا من أصل 1813 هكتارا بنسبة تنفيذ 9ر57 بالمئة موضحا أن الأحوال الجوية بنهاية موسم الزراعة حالت دون تنفيذ الخطة على الشكل المطلوب.
وأضاف إن المديرية من خلال الوحدات الإرشادية والدوائر الزراعية وزعت كمية كافية من فوسفيد الزنك لمكافحة فار الحقل وكافحت حتى تاريخه 9200 هكتار في مناطق مختلفة وتتحرى الآن عن حشرة السونة لمكافحتها وفق أفضل الأساليب الزراعية في حال الظهور والوصول إلى العتبة الاقتصادية.
 وعملنا على تعويض النقص ببعض المستلزمات الزراعية جراء الظروف المتعلقة بالتصدي لفيروس كورونا من خلال تفعيل عمل الصيدليات الزراعية لتأمين حاجة المزارعين من المبيدات والأدوية الزراعية وكل ما من شأنه تحسين واقع الزراعة وزيادة الإنتاج.
وجميع المساحات المزروعة كانت في الاراضي البعلية حيث  أن محصول العدس لا يتطلب خدمة مكثفة أو تكاليف إنتاج كبيرة ويتميز بريعية اقتصادية عالية مقارنة بمحاصيل بعلية أخرى لذا كانت نسبة تنفيذه جيدة هذا الموسم.

التاريخ - 2020-05-13 7:17 PM المشاهدات 1165

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا