شبكة سورية الحدث


وصول الدورية الروسية التركية المشتركة ال ١٥ إلى بسنقول.. وتفجير عند اريحا

وصول الدورية الروسية التركية المشتركة ال ١٥ إلى بسنقول.. وتفجير عند اريحا

حققت الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشرة التي تم تسييرها اليوم الخميس شيئاً من التقدم على طريق عام حلب – اللاذقية، المعروفة بـ “M4″، بوصولها الى مفرق بلدة “بسنقول” على بعد نحو ٢٥ كيلو متر من نقطة انطلاقها من بلدة “ترنبة” غربي سراقب بريف إدلب الشرقي، على الرغم من تعرضها لانفجار عند مدينة أريحا.

و أفادت مصادر أهلية في “أورم الجوز”، التي وصلتها الدورية السابقة في الـ٢ من الشهر الجاري، أن الدورية المشتركة تخطت صباح اليوم البلدة وصولاً إلى مفرق “بسنقول” على “M4” بعد ٣ أشهر من توقيع “اتفاق موسكو” الروسي التركي الذي نص على تسيير الدوريات المشتركة على الطريق الدولية بدءاً من ١٥ آذار الفائت بغية افتتاحه أمام حركة المرور.

وبينت المصادر، أن الدورية المشتركة الـ ١٥، تعرضت لاستهداف جديد عن طريق عبوات ناسفة انفجرت على خط مسيرها على الأتوتستراد الدولي عند مدينة أريحا بعد تجاوزها نقطة التفجير دون وقوع إصابات في طاقمها ولتستكمل طريقها بمرافقة كثيفة ولصيقة من قوات جيش الاحتلال التركي والطائرات المسيرة .

وأشارت إلى أن قوات جيش الاحتلال التركي، المتمركزة في نقاط المراقبة غير الشرعية في المنطقة استنفرت وفرضت طوقاً حول مكان التفجير قبل أن تعيد فتح الطريق امام الدورية المشتركة في رحلة عودتها.

ولفتت إلى أن المنطقة المتبقية أمام الدوريات المشتركة من “M4” بعد “بسنقول”، وتقدر  ٤٥ كيلو متر، مليئة بالتحديات والمخاطر التي يفرضها وجود جماعات إرهابية على الطريق، مثل “النصرة” و”الحزب الإسلامي التركستاني” وتنظيم “حراس الدين”، بالإضافة الى وعورة تضاريس المنطقة المحيطة بالطريق في جسر الشغور وما يليها، وصولاً إلى الهدف المنشود في “تل الحور” أقصى ريف إدلب الغربي.

في السياق ذاته، واصلت طائرات حربية، يعتقد أنها سورية وروسية شن الغارات لليوم الثاني على التوالي، على مناطق تمركز الإرهابيين في محيط بلدتي “الزيارة” و”قرقور” بسهل الغاب الشمالي الغربي وقرب “تل أعور” في محيط جسر الشغور، حيث يتمركز مسلحو تنظيمي “حراس الدين” و”الحزب الإسلامي التركستاني” الإرهابيين وذلك لإبعادهم عن الشريط الآمن على ضفتي الطريق الدولي.

كما تجددت فجر اليوم الاشتباكات ولليوم الثاني على التوالي، بين الجيش العربي السوري والتنظيمات الإرهابية التابعة للنظام التركي مدعومة بتنظيم “النصرة” الإرهابي في القسم الشرقي من جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأوضح مصدر ميداني بريف إدلب الجنوبي، أن الجيش العربي السوري استهدف النقاط التي أطلق منها الإرهابيون نقاط تمركزه بالمدفعية وقذائف الهاون في محاور كنصفرة وسفوهن والفطيرة، وحقق إصابات مؤكدة قتلت إرهابيين ودمرت عتاداً عسكرياً لهم.

التاريخ - 2020-06-04 2:28 PM المشاهدات 108

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا