شبكة سورية الحدث


مدير الدواجن:غلاء الأعلاف 300% سبب ارتفاع أسعار البيض والفروج

كشف مدير عام مؤسسة الدواجن "سراج الخضر"  أن ارتفاع أسعار المواد العلفية الخاصة بتربية الدواجن وخاصة مادتي الذرة الصفراء ومادة كسبة فول الصويا بنسبة تجاوزت 300% منذ نهاية العام الماضي.مبيناً أن قيم المواد العلفية باتت تشكل قرابة 80% من كلف الإنتاج الإجمالية في عمليات التربية، وأن هذه الارتفاعات الشديدة في أسعار المواد العلفية الرئيسية والتي لا بديل عنها في تربية الدواجن، شكلت السبب الفعلي حول ارتفاع الأسعار لمادتي الفروج والبيض إضافة إلى خروج الكثير من المربين عن العمل في القطاع الخاص.وهنا نسأل المدير العام عن مبررات خروج المربين في القطاع الخاص عن العمل كون أسعار المنتجات أيضاً سجلت ارتفاعات سعرية كبيرة خلال الفترة الماضية، ليبين أنه لم يكن هناك توازن بين ارتفاع مستلزمات الإنتاج وخاصة المواد العلفية وأسعار المنتجات في الأسواق والتي رغم ارتفاعها وتشكيلها حالة غلاء يعاني منها المواطن بشكل يومي إلا أنها لا تجاري حالة الغلاء التي شهدتها متطلبات التربية وخاصة المواد العلفية، منوهاً أن خروج المربي في القطاع الخاص عادة ما يكون خروجاً نهائياً، لصعوبة العودة من جديد للسوق وتأمين مختلف احتياجات التربية من سيولة وحظائر وتجهيزات وغيرها، وفي المحصلة أدى ذلك لتراجع نسبة الإنتاج التي كان يؤمنها القطاع الخاص للسوق.وعن غلاء مادة الفروج مؤخراً أوضح المدير العام أن هناك عدة عوامل أهمها الارتفاعات السعرية للمادة العلفية التي تحتاجها عمليات التربية إضافة إلى ارتفاع سعر صوص الفروج مؤخراً بنسبة 100% حيث ارتفع سعر الصوص من 125 ليرة لأكثر من 250 ليرة خلال الفترة الأخيرة، وذلك بسبب زيادة الطلب على صوص الفروج خلال هذه المرحلة لأن معظم المربين يقبلون على التربية لطرح إنتاجهم في شهر رمضان القادم أو خلال فترة العيد لزيادة الطلب على هذه المادة في هذه الأوقات وبالتالي جني أفضل سعر ممكن، ومحاولة منهم لتعويض جزء من خسائره التي تكبدها خلال أفواج التربية السابقة.وحول مادة البيض أكد أن المؤسسة العامة للدواجن تسهم في تأمين نحو 25% من حاجة السوق لهذه المادة عبر إنتاج قرابة 500 ألف بيضة يومياً وأن المؤسسة تعتمد في مبيعاتها على نشرات الأسعار التي تصدرها وزارة التجارة الداخلية حيث تضمنت النشرة الأخيرة 950 ليرة للفروج و1100 لصحن البيض من وزن 1800 غرام وما فوق، منوهاً أن أسعار مادة البيض تشهد استقراراً وميلاً نحو التراجع خلال الأيام الأخيرة وأن حجم الطلب على المادة عادة ما ينخفض خلال شهر رمضان بنسبة لا تقل عن 20% وهو أيضاً ما سوف يسهم في انخفاض سعر البيض في السوق.كما نوه أن من الأسباب التي زادت أيضاً من حجم الطلب على مادتي البيض والفروج مؤخراً هو اتساع مساحة السوق المحلية عبر عودة العديد من المناطق التي كانت خارج السيطرة إلى الدولة وبالتالي اتساع السوق وزيادة الطلب التي تسهم في زيادة الأسعار.
التاريخ - 2016-05-29 12:03 AM المشاهدات 1338

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


الأكثر قراءةً
تصويت
هل تنجح الحكومة في تخفيض الأسعار ؟
  • نعم
  • لا
  • عليها تثبيت الدولار
  • لا أعلم