شبكة سورية الحدث


الوزير عمرو سالم : توجه الوزارة لدعم المواطن بدلاً من دعم السلعة

الوزير عمرو سالم : توجه الوزارة لدعم المواطن بدلاً من دعم السلعة

كشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو نذير سالم عن توجه الوزارة لدعم المواطن بدلاً من دعم السلعة، مؤكداً أنّ هناك خطوات جديدة يتم العمل على تطبيقها لإلغاء الدعم في بعض المواد لمن لا يستحقونها.

واعتبر الوزير سالم خلال حضوره هيئة المكتب الاقتصادي المركزي يوم أمس أنّ ما تقدمه الدولة السورية من دعم نسبة إلى مواردها وميزانياتها هو دعم لا تقدمه أغنى دولة في العالم، لافتاً إلى أنّ المشكلة في الدعم هي بأسلوب الدعم، ونعمل على تغييره، وما طرح حول موضوع السرقات هو موجود فعلاً، وهذا موجود بين التموين والنفط.

وقال الوزير: "اليوم مهما فعلنا من أتمته ورقابة ستبقى هناك سرقات، اليوم المشكلة بالسرقات الكبيرة"، موضحاً أنّ الوزارة تتجه لدعم المواطن بدلاً من دعم السلعة، حيث سيتم وضع للمواطن رصيد بالبطاقة ليقوم بشراء ما يرغب به".

وأضاف، "المشكلة اليوم أنه يوجد شكوى كبيرة في كمية الخبز التي تُطرح لأن الحرب دمرت الكثير من المطاحن والصوامع، إضافة إلى الاهمال المتعمد أو غيره بسبب قلة الصيانات مسبقاً".

وبيّن الوزير سالم إلى أنّ زيادة حصة المواطن من الخبز تعتمد على زيادة كمية الإنتاج لأن زيادة ربطة واحدة تكلف 80 طن يومياً من الطحين، مشيراً أنه تم تطبيق قرار مخالفة الافران الحكومية وصالات السورية للتجارة كما يخالف القطاع الخاص لكن لا تُقلق".

ولفت الوزير سالم إلى أنّ تم الأخذ بعين الاعتبار بعض المعايير لإلغاء الدعم عن بعض الفئات، مبيناً  أنه كل من يملك سيارة فوق (CC 1600) ليس بحاجة إلى أن يأخذ خبز مدعوم، وكذلك من يقومون بدفع فواتير كهرباء عالية أيضاً سيتم استثنائهم من دعم الخبز، وأكّد الوزير أن الدعم خط أحمر ولن يكون هناك تخفيض عليه وسيتم توسيع الدعم بسلع مختلفة".

وأشار الوزير إلى أنّ السورية للتجارة أدخلت السكر الحر حيث يحق لكل مواطن يحمل بطاقة أن يشتري 2 كيلو شهرياً بتسعيرة الوزارة 2200 ليرة إضافة إلى مخصصاته المدعومة  بالبطاقة بهدف كسر الاحتكار وسيتم توفير المادة في كل صالة في السورية للتجارة مؤكداً أنه يدخل يومياً 500 طن يومياً للبطاقات و500 طن للحر، وسيكون هدف الوزارة الأساسي هو تأمين المواد الأساسية بسعر حتماً أرخص من السوق وبنسبة عالية.

وبالنسبة لمادة الفروج، بيّن الوزير سالم أنّ الوزارة تعمل على طرح فروج جُمد من قبلها مسبقاً، وبسعر منافس بلغ 6000 ليرة بالسورية للتجارة، مشيراً إلى أنّه يوجد لدى السورية للتجارة كميات كبيرة من البطاطا ليتم طرحها في الوقت المناسب.

وفيما يتعلق بأسعار التفاح أوضح أنه سيتم شراؤها بناء على الأسعار التأشيرية من وزارة الزراعة، مبيناً أن السورية للتجارة ستشتري كميات جيدة من حلب الساحل والسويداء كميات جيدة، الوزارة ملتزمة بهذا الموضوع وتسير بأسرع ما يمكن، موضحاً أن التسعير اليوم يتم من خلال التشارك مع المنتجين وبأسعار حقيقية.

وتمنى الوزير سالم من أي شخص لديه الخبرة أن يشارك الوزارة في التسعير، لافتاً إلى أنّ الوزارة تتجه لحل مشكلة الأفران الخاصة ومنع ازدواجية الترخيص لكل من يملك فرن خبز تمويني يجبأن  لا يملك فرن سياحي، وتعمل الوزارة على إلغاء كل من يكون عنده ازدواجية حالياً وذلك بهدف منع المتاجرة بالطحين التمويني.

التاريخ - 2021-09-13 7:08 PM المشاهدات 258

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا