شبكة سورية الحدث


مقتل شابين وانفجارات مع اشتباكات بالسويداء.

مقتل شابين وانفجارات مع اشتباكات بالسويداء.

سورية الحدث الاخبارية-السويداء-معين حمد العماطوري
في ظل الفوضى الامنية السائدة بالسويداء ونتيجة لانعدام سيادة القانون وتطبيقه بالشكل النظامي، وانتشار عصابات القتل والتشليح والخطف، على مراى من اصحاب القرار، ومعرفة الفعاليات على اختلاف انواعها ومرجعياتها الاجتماعية والدينية والسياسية بذلك.
اقدم امس مجهولون يستقلون سيارة مارسيدس بيضاء يطلقون النار على المواطن " بدر ملاك" بالقرب من محطة الشهباء جنوب السويداء اثناء وجوده في سيارته، واجبروه على النزول منها وسلبها دون وقوع اصابات. والجدير بالذكر  ان الشاب "بدر ملاك" هو احد المقربين من فصيل الدفاع الوطني وقد ساهم سابقا في وساطة لإعادة سيارة للدفاع الوطني من فصيل قوة مكافحة الارهاب، الامر الذي شهد تجمع كبير بالقرب من المحطة المذكورة اعلاه.... 
وتم بعد منتصف الليل على طريق الجبل قرب مفرق تل جنجلة، قيام مجموعة مسلحة باعتراض واطلاق النار على الشابين"عمران مأمون زين الدين" والشاب "رواء حسان مسعود" مواليد 2002 واصابت الشاب "اسامة عادل حيدر" اصابة خطرة في محاولة لسرقة سيارتهم، بشكل مباشر حيث تم نقلهم الى المشفى الوطني الذي شهد حالة توتر عنيفة، وترافق ذلك التوتر سماع اطلاق نار كثيف بالرشاشات ناتج عن مضاعفات الحادثة اثناء نقل الشابين إلى المشفى ومعرفة فور وصلهما المشفى العام مفارقتهما الحياة.
ليبدا مسلسل سماع اكثر من خمس انفجارات داخل مدينة السويداء يتخللها إطلاق نار من أسلحة رشاشة.. 
وبعد ساعات من الاشتباكات ساد هدوء حذر داخل مدينة السويداء....ونتج عن تلك الاشتباكات العنيفة أضرارا مادية بالمحلات التجارية وسط المدينة.
وما زالت سماع إطلاق نار بين الحين والآخر في مدينة السويداء من أسلحة رشاشة وغيرها من انواع الاسلحة...
هذا وقد طالب المجتمع الاهلي الجهات الرسمية المعنية بالحد من انتشار فوضى السلاح وانتشاره مع بعض الخارجين عن القانون نتيجة لانتشار المخدرات وسيادة الفوضى التي باتت تشكل قلقا عند المجتمع بكافة فعالياته وفئاته الامر الذي يفرز اشكاليات اجتماعية يكون نهاية النفق عواقب لا تحمد عقباها ونحن نتطلع لاستقبال فصل الشتاء بدفء قرارات الحكومة الباردة في تامين محروقات التدفئة والكهرباء والغاز ومستلزمات الحياة مع صدور تعليماتها اليومية برفع الاسعار دون التفكير بتحسين الوضع المعيشي ليسود الجوع والفقر والاذلال وينتج صراع بين الافراد واتباع اساليب خارجة عن القانون لتأمين وسائل العيش الكريم... 
بعد منح تلك المجموعات المخالفة للقانون الفرصة في الحد منها ومحاسبتها اصولا ....
علما ان القلق والرعب بات يدق مضجع افراد المجتمع نتيجة لحالات الخطف والسرقة والنهب يوميا وانتشار ظواهر اتجار وتجارة المخدرات والممنوعات على مراى من كافة الجهات... 
ولا حياة لمن تنادي من كافة الجهات سوى التصوير الاستعراضي نهارا  في المناسبات العامة وبدعوات من اصحاب الجهات المزيفة التي تعمل على نشر التضليل وطمس معالم حقائق وموقف السويداء تاريخيا ووطنيا...  وانتظار للليل ان ينجلي سواده المظلم ....بفجر جديد من حكمة القائد الامل وبسط فعليا الامل بالعمل....

التاريخ - 2021-11-24 11:33 AM المشاهدات 2242

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا