شبكة سورية الحدث


لذكراك أغني بقلم الشاعرة مارينا سلوم

لذكراك أغني بقلم الشاعرة مارينا سلوم

لذكراكَ  أُغنّي

في  سردابُ  الزّمن
تغفو ضحكاتكَ  في  الكَفن
   لتهزّ شِباكَ  شرانق  العمر
  بتؤدة  الغَزْلِ 
فيتسرّب من ذاكرتي
  رَنيم   لحن
كالعفن ينمو  سريعاً 
ويتكتّلُ  حصى  في الحنجرة كالسّمّ
أرقبُ زوايا  الصوت
 قدمايَ  تلعقان  المَسيرِ
 في عتمة الكون
صدى رتيباً
   وفراغاً يُنذر بالعصف
تهطلُ من سقف الممرّات كلّ الأمنيات
ترتطم حوافها ويتناثر الألم
كم وعدتُ جدران غربتي بالّلقى!!! 
كم وعدتُ الوقتَ بالعوض!!!
لكنّ العقارب  في دورانها  لا تتخذّ ذا  مَسْرَبِ  العمر !!!
وتبقى أنياب  العهود 
في قضم النّدم
أرقاما في زِنْدِ
أسير وأسير  في هوادة  مُترنّح
أسْكَرَهُ  ضجيج الّلوم و    العتَب
يترّجع صداه  مجروحا
والقلب من ثقله  يقصمُ الفرح
لذكراك في الهُدب
 كُحلاً مُذاب التّنهّدة
 قارورة  ثُلْمٍ
   لا يروي  مُناها   دمع
وتبقى ذكراكَ 
خنجرٌ يطيب سُكنى غِمدهِ بالنّبض
و الرْوح   في رقصها  تنثني 
لتنوح    بإشتياقكََ المُقل  
لذكراكََ..... 
حشاً بطعم الحرائق
شِواؤه عُمرٍ
تُبطّنُ  حَزّيزَ   العَطن
وأغني ....
تصدّعَ جَرْف السّماء
والتوى  الّلحن

 

التاريخ - 2021-12-05 8:57 PM المشاهدات 2750

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا