شبكة سورية الحدث


تنفيذ حكم الاعدام بحق مرتكبي جريمتي طريق السد وتسيل

تنفيذ حكم الاعدام بحق مرتكبي جريمتي طريق السد وتسيل

سورية الحدث 

نفذ حكم الاعدام شنقا بمجرمين ادينا بقتل امرأة في محافظة درعا حي طريق السد وامرأة أخرى في محافظة درعا  بلدة تسيل بعدما حكمت محكمة الجنايات بدرعا عليهما بالاعدام  شنقا حتى الموت بسجن عذرا بدمشق .
بالعودة لتفاصيل حكم الاعدام والجرائم المرتكبة
 نفذ حكم الاعدام شنقا حتى الموت بالمحكوم عليه /ع. أ  / الذي أدين بجناية القتل تمهيدا لجناية السرقة بحق المغدورة انتصار المطرودي من مدينة درعا طريق حي السد بعد قيامه بقتل المغدورة وسرقة مصاغها الذهبي .
كما نفذ حكم  الاعدام شنقا حتى الموت بالمحكوم عليه  / غ.ر  / من مدينة الشجرة لقيامه بقتل   المغدورة مريم عسكر ابو خشريف من بلدة تسيل تمهيدا لارتكابه جرم السرقة  .

ويأتي قرار المحكمة في وقت تنتشر فيه الجرائم في المحافظة 
، حيث وقعت خلال الفترة الماضية عدة جرائم أبرزها التي شهدتها مدينة الحراك في ريف درعا الشرقي وراح ضحيتها طفلان شقيقان، بينما أصيبت شقيقتهما الكبرى بجروح خطيرة نقلت على إثرها إلى المستشفى.
بعد قيام شاب بالدخول إلى منزل الأطفال بدافع السرقة، مستغل غياب الأب كونه مسافراً، بينما كانت والدتهم خارج المنزل لقضاء بعض حوائجها، ولما شعر الأطفال به، حاولوا الاستغاثة، فقام الجاني بطعنهم بواسطة سكين وساطور، ما أدى لمقتل طفلين أحدهما 4 سنوات والثاني 8 أشهر، في حين نقلت شقيقتهم الكبرى إلى العناية المشددة بمشفى درعا الوطني.وقد أثارت هذه الجريمة غضبا واسعا في المدينة والمحافظة.
وفي حوادث مشابهة خلال الفترة الماضية، وقعت جريمة قتل في بلدة أنخل أودت بحياة ثلاث أشخاص وهم رجل مسن وزوجته المسنة وطفلة عمرها ثماني سنوات .
ومطلع هذا العام، سُجلت جريمة مروعة أخرى في محافظة درعا، حيث أقدمت أم وبناتها يتعاطين المخدرات، على قتل رب عائلتهن وصهرهن، عن طريق السم ووضع المادة السامة في “السيروم” داخل المستشفى.
وخسر محمد الرفاعي تاجر ذهب في بلدة الغارية الشرقية  حياته خلال عملية سطو مسلح استهدفته وسط الساحة العامة في بلدة “الغارية” الشرقية بريف “درعا” الشرقي أثناء توجهه للعمل في محله بالبلدة وتم خلالها سرقة كمية من المجوهرات كانت بحوزته تقدر بحوالي ٢٠ و٢٥ كغ. خسر معه حياته  ابنه “زين” 13 عاماً، 
وأطلق مسلحون النار على تاجر الذهب “ياسين عقلة النحاس” خلال عملية سطو مسلح استهدفته وتم خلالها سرقة كمية من المجوهرات كانت بحوزته في مدينة “داعل” بريف “درعا”.
كل الشكر لعناصر شرطة محافظة درعا على كشفهم ملابسات هذه الجرائم والشكر الأكبر لقضاة عدلية  درعا والسيد المحامي العام بدرعا  على احقاقهم الحق وتحقيق العدالة وتطبيق القانون بمساواة بين أفراد المجتمع .
هيثم علي

التاريخ - 2022-09-26 3:09 PM المشاهدات 158

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا