شبكة سورية الحدث


ولاد بذيئة.. على دراما ضد كوم..

ولاد بذيئة.. على دراما ضد كوم..

كتب مدير التحرير..

محمد الحلبي
كمية العنف والإجرام في مسلسلات هذا العام تعدت الوصف، وفاقت الواقع.. البعض يقول هي مجرد قصة وحكاية وستنتهي، ويقوم بإلقاء اللوم علينا عندما ننتقد هذه الأحداث وكمية الاجرام والدماء التي تراق دون حسيب أو رقيب.. لكن الحقيقة غير هذا، وما نراه نحن من انعكاسات لهذه الدراما السوداء على واقع الحياة قد يغفله الكثيرون..
ويحضرني هنا العنف المتفشي في المدارس، وخاصة مدارس الأطفال دون الثالثة عشر، فمنذ مدة تعرض طفل إلى فقأ عينيه الاثنتين على يد زملائه وفقد البصر، وقد نشرنا قضية هذا الطفل في موقعنا، ومنذ فترة قريبة أيضاً تعرضت الطالبة تسنيم_حداد لضربٍ مبرح على يد تسعة من زميلاتها في المدرسة، شكلن عصابة فيما بينهن حتى تم بتر جزء من قدم تسنيم.. وقبل تسنيم الطفل ورد_كفتار الذي أصيب بكسرٍ في الجمجمة....إلخ
ناهيكم عن العادات السيئة كالتدخين، ولن نقول أكثر من ذلك من ابتداع طرق جديدة للإدمان؟.!
وقد تطول القصص إذا ما أردنا سردها الآن، لكن سنكتفي بالسؤال هنا.. هل تعلَّم هؤلاء الأطفال العنف من ذويهم؟ هل يحمل ذويهم كل هذا الإجرام حتى أورثوه لأطفالهم؟.. بالطبع لا..
إذاً ممّن تعلموه؟ الجواب بيِّن وواضح..
عندما انجرفت الدراما _السورية وراء الدراما_التركية من تعريب مسلسلاتها واستسقاء أفكاراً منها.. وادي_الذئاب،  الهيبة، الخائن.....إلخ


وأطفالنا يجلسون إلى جوار ذويهم يتابعون كمية العنف والإجرام والدماء التي تراق إلى جانب العري والخلاعة دون حسيب.. والكاتب والمخرج يصوّرون لهم الخارج عن القانون بطلاً مثل #جبل، ونبرر لهم إجرام #مختار و ابو الهول وياسين بحجج واهية، ونغرس الكلمات البذيئة على لسان أبطال يعشقهم الجمهور #تاج، #عاصي_الزند، وغيره، والقائمة تطول..
فمن المؤكد أننا سنحصل على جيل دموي بامتياز لا يحمل أي ذرة أخلاق..
ولن أتطرق هنا إلى المشاهد الشبه إبا.حية و الخادشة للحياء، والتي تستسهل الر.ذيلة، وتبيح الخيانة، والتي سينتج عنها مستقبلاً جيل منحل الأخلاق، لأن هذا موضوع آخر رغم صلته الوثيقة بما أسلفنا..
بل سأختم مقالي بالتنبيه إلى أن إحصائيات الجرائم المرتكبة تشير إلى أن أغلب جرائم السرقة والسطو أبطالها شبان ومراهقون، وهذا يشي بمستقبلٍ أسود مظلم ينذر ب شيكاغو قادمة إلى بلادنا..

التاريخ - 2024-03-31 11:02 AM المشاهدات 109

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


الأكثر قراءةً
تصويت
هل تنجح الحكومة في تخفيض الأسعار ؟
  • نعم
  • لا
  • عليها تثبيت الدولار
  • لا أعلم