شبكة سورية الحدث


قصة 47 فتاة في باص النقل الداخلي..؟!

قصة 47 فتاة في باص النقل الداخلي..؟!

سورية الحدث _خاص 

نحن الصحفيون لا نعرف ماذا يخطر في عقولنا أحياناً..

فجأة ودون سابق انذار تلفت حولي في باص النقل الداخلي وكنا في أول الخط، وجدت نفسي محاطاً بجنس حواء... فخطر لي أن اعرف كم عددهن بالنسبة للشباب، فوجدتهن ٢١ فتاة مقابل ٤ شبان، تابعت مراقبة صعود الركاب علّي اخرج بإحصائية ولو تقريبة حتى وصل عدد النساء إلى ٤٧ مقابل ١١ رجل، تأملت الرجال فوجدت ان هناك ٦ من الشيوخ، و٥ من الشباب أعتقد أن جلّهم طلاب جامعيين..
هذه الاحصائية الصغيرة تتحدث عن الخطر الذي نعيش فيه من هجرة الشباب إلى الخارج في مجتمع مصغّر، وتغاضي الحكومة عن هذه الكارثة الحقيقية، إذ أن ملف هجرة الشباب هو من أخطر الملفات التي تضعها الحكومة في أدراج مكاتبها، وتكتفي بوضع العراقيل في وجه هجرتهم دون تقديم حلول وإغراءات لبقائهم في بلدهم، فحلم الهجرة أصبح يراود الصغار قبل الكبار، وما تسرب الطلاب الجامعيين، وحتى موظفي القطاع_العام والذي بلغ ٥٠٪ حسب تقرير نشرته الزميلة تشرين حيث حاز الذكور على النسبة الأكبر من هذا التسرب إلا جرس إنذار على ما نحن مقبلون عليه، وعما قريب سنأخذ لقب البلد العجوز من الدول_الأوربية ما لم توجد الحلول بشكل فوري وعاجل..
بقلم مدير التحرير
✍️ محمد الحلبي

التاريخ - 2024-04-16 8:52 AM المشاهدات 733

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا