شبكة سورية الحدث


انطلاق المسابقة البرمجية لطلاب جامعتي البعث وحماه 

انطلاق المسابقة البرمجية لطلاب جامعتي البعث وحماه 

سورية الحدث : حمص - مصطفى الأحمد 

أقامت جامعة البعث المسابقة البرمجية الجامعية المحلية للموسم الحادي عشر لعام 2024 في جامعة البعث ، وتضمنت المسابقة 55 فريق من طلاب كليات جامعتي البعث وحماه .

 

وأكد الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث على أهمية المسابقة البرمجية لطلاب جامعتي البعث وحماه ، وأنه شارك في المسابقة ( 165) طالباً وطالبة من كليات الجامعتين ضمن (55) فريق ، وأن المشاركين في المسابقة سوف يواجهون عدة تحديات خلال المسابقة وعليهم إيجاد حلول الأخطاء التقنية عن طريق حل الخوارزميات الحاسوبية بمهاراتٍ برمجيةٍ سريعة وضمن وقت لا يتجاوز 3 ساعات، وأنهم يحتاجون إلى تفكير سريع وفهم عميق للمشكلة المطروحة، وتطوير حلول فعالة باستخدام لغات البرمجة وأدوات التطوير المناسبة، و أن ايجاد حلول تقنية برمجية سريعة وفعالة في ظل ضغط الوقت والتحديات المتعددة يعتبر إنجازاً كبيراً للمشاركين في المسابقة، وأن هذه التجربة ستساعدهم على تطوير مهاراتهم في البرمجة وحل المشكلات التقنية، مما يسهم في تطوير العمل بالمجال البرمجي، وأضاف أن جامعة البعث حققت أرقاماً قياسية في المسابقات البرمجية في المواسم السابقة واستطاعت تحصيل نتائج على المستوى الإقليمي و العالمي ، ونوه إلى أن الجامعة سوف تستضيف جامعة البعث المسابقة البرمجية الوطنية بتاريخ 13-14 من شهر آب القادم.

وأشار الدكتور عبد الرزاق سالم رئيس جامعة حماة إلى أن الجامعة تشارك للمرة الأولى في المسابقة البرمجية ، وبينّ انها مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الطلاب على نجاحهم وتفوقهم وانه سيكون حافزاً لزملائهم بالمشاركة في المسابقات المقبلة،

  وأثنى رئيس جامعة حماه على الجهد الذي بذلوه من منسقي المسابقة أثناء التحضير لهذه المشاركة متمنياً للجميع النجاح والتوفيق.

و أوضح الدكتور علي الحاتم عميد كلية الهندسة المعلوماتية و منسق جامعة البعث للمسابقة البرمجية بأن مسابقة البرمجية العملية تضم كل الاختصاصات لطلاب الجامعة ممن لهم اهتمام بالبرمجة وكيفية التعامل مع المسائل، مضيفاً إن المسابقة البرمجية المحلية هي المرحلة الأولى من أربع مراحل التي يمر بها المتسابقين للوصول إلى النهائيات العالمية بعدة مراحل المرحلة الأولى على المستوى المحلي ، و المستوى الوطني ، وعلى المستوى الوطن العربي واخيراً المستوى العالمي ، وذكر بأن نظام المسابقة لهذا العام هو ترشيح فريق واحد من كل عشرة فرق مشاركة.

وبينّ الدكتور جعفر الخير المشرف على المسابقة في سورية أن جامعة البعث قدمت كل ما يلزم لاستقبال المسابقة البرمجية من تأمين الحواسيب والشبكات وتأمين كل ما يلزم للفرق المشاركة والمشاركين بالمسابقة العلمية ، وأضاف أنه شارك ( 5 ) فرق طلابية من جامعة حماه بالمسابقه وانها لأهمية كبيرة والذي يؤكد على استمرارية هذه المسابقة التي وصل إليها الطلاب السوريين للعالمية.

  واشار عدد من الطلاب المشاركين من جامعتي البعث وحماه إلى أهمية المسابقة البرمجية كونها تعتمد على التفكير المنطقي ونستخدم أكثر من لغة في البرمجة ، وأنها تدعم الفكر البرمجي وتساعد بتطوير المهارات في التحليل المنطقي لحل أي مشكلة بالإضافة إلى أن المسابقة البرمجية تتيح للشباب من مختلف الاختصاصات المشاركة فيها والتنافس وهذا مما يقوي الجانب العملي في مجال المعلوماتية.

التاريخ - 2024-06-14 3:57 PM المشاهدات 587

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا