شبكة سورية الحدث


أصالة تتعرض لهجوم شرس من شقيقتها

أصالة تتعرض لهجوم شرس من شقيقتها

سورية الحدث - متابعة 

تحدثت وسائل إعلام عربية عن عودة الخلاف القديم بين الفنانة أصالة نصري، وأختها الفنانة ريم نصري، بعد مشاهد الفيديو التي تم تداولها لأصالة من حفل زفاف إعلامية لبنانية.
وبحسب المصادر، اشتعل الخلاف بعد حضور الفنانة أصالة نصري حلف زفاف إعلامية لبنانية، حيث تم تداول الكثير من مشاهد الفيديو من داخل الحفل، الذي ظهرت فيه أصالة ترقص بسعادة كبيرة.
وبحسب مجلة "لها" المتخصصة بأخبار الفن والنجوم، تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي تسجيلا صوتيا نسب لشقيقة أصالة، الفنانة السورية ريم نصري، شنت فيه هجوماً حاداً على أختها، وقالت في التسجيل وبحسب المصدر: "وحتى مين ما طلع وحكى من العائلة الكريمة (عائلة الفنان السوري الراحل مصطفى نصري)، اللي أنا بنتمي لها بكل أسف هيكون رد مزيف ومجبورين عليه".
وتابعت ريم نصري، بحسب تسجيلات لم تتأكد صحتها: "أنا اليوم مني بحالة منيحة.. ولحد هلا ما نمت بعد حضور أصالة حفل الزفاف، الحقيقة إني حاولت آخد شئ يهدئ الأعصاب".
وبحسب وسائل الإعلام نشب الخلاف بين الشقيقتين، ريم وأصالة، بعد حضور الأخيرة حفل زفاف الإعلامية اللبنانية جيسيكا عازار، واعتذارها عن حضور حفل زفاف أختها في بيروت شهر يناير/ كانون الثاني الماضي بحجة الخوف من فيروس كورونا.
وربطت بعض وسائل الإعلام بين أحد المنشورات التي شاركها حساب يحمل اسم ريم نصري على "إنستغرام" وبين حضور أصالة حفل الزفاف، الذي تزامن مع المنشور.
وقالت ريم (الحساب الذي حمل نفس الاسم) في منشورها، الذي جاء مع صورة كتب عليها (هذه الغمامة البيضاء التي تعلو اللون الأحمر هو دي أن أي يا سادة)، وتابعت: "زمن الماديات والكذب والنفاق والتعلق.. زمن وسخ بيطلع فيه الإنسان من جلدو، ومن دمو، وبيغيرو؛ حسب مصالحه، صورته الشيطانية التي تظهر بهيئة ملاك.. زمن كذاب، وحياة بشعة وسخيفة بتليقلك".
لكن مواقع إعلامية نفت وجود أي خلاف بين الشقيقتين، حيث أكد موقع "أ تي عربي"، أن هذه الصفحة ليست صحفة ريم الشخصية، لكنها حملت نفس الاسم.
وأكد الموقع أن ريم وأختها تتابعان بعضهما البعض على وسائل التواصل الاجتماعي، وأن الكلام الذي نشر في الصفحة السابقة لا يمثل شقيقة أصالة نصري، حيث نسب عن طريق الخطأ في أغلب المواقع لريم شقيقة أصالة.

التاريخ - 2021-06-14 4:00 PM المشاهدات 263

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا