شبكة سورية الحدث


نحو 300 ألف ليرة سعر طن الإسمنت و أسعار العقارات إلى مبالغ خيالية

نحو 300 ألف ليرة سعر طن الإسمنت و أسعار العقارات إلى مبالغ خيالية

سورية الحدث 

بيَّنَ مواطنون ومشتغلون بالبناء والتشييد وحرفيون، أن رفع سعر الطن من الإسمنت أثر كثيراً في حركة البناء، وزاد بأسعار كل مستلزماته، وهو ما انعكس ارتفاعاً كبيراً بأسعار العقارات المشيدة أو التي قيد التشييد، موضحين أن كل مادة ترتبط بالإسمنت ارتفع سعرها، وكل عمل له علاقة به زادت أجرته.
ولفت أبو النصر وهو من المشتغلين بالعقارات، إلى أن رفع سعر طن الإسمنت مؤخراً ليصبح البورتلاندي عيار 32.5 المعبأ بـ211 ألفاً و250 ليرة، والفرط بـ181 ألفاً و300 ليرة، والإسمنت البورتلاندي عيار 42.5 المعبأ بـ255 ألفاً و100 ليرة، والفرط بـ222 ألفاً و450 ليرة، رفع بشكل تلقائي سعر البلوكة من كل القياسات إلى 75 – 100 ليرة ، وسعر البلاطة 200 ليرة، وأجرة متر التلييس 200 ليرة، ومتر التبليط 500 ليرة وصار بـ1500 ليرة، وأجرة متر العمار ارتفعت 300 ليرة فصارت 1300 ليرة.
وبيَّنَ رئيس اتحاد الحرفيين بحماة مسعف الأصفر  أن الحرفيين المشتغلين في قطاع البناء والتشييد تأثر عملهم بالرفع الأخير لأسعار الإسمنت، ولكن أكثر المتأثرين هو المواطن بالمحصلة، فالتكاليف العالية للعمل الحرفي سيحصلها الحرفي من المواطن.
وأوضح أن عدد الحرفيين بالمحافظة نحو 8 آلاف حرفي، وأن المستمرين منهم بالعمل نحو 3500، وهؤلاء بينهم حرفيون صناعيون يعملون في صناعة البلوك، وهم مرخصون أصولاً، وأهم طلباتهم أن تسلمهم مؤسسة عمران كامل مخصصاتهم الشهرية من الإسمنت الأسود، فهي تسلمهم 50 بالمئة من مخصصاتهم فقط، ما يضطرهم لشراء ما يحتاجون من كميات إضافية لزوم العمل من السوق السوداء، وهو ما يزيد من تكاليف الإنتاج، وينعكس على ارتفاع أسعار البلوك على المواطن.
ويضاف إلى ذلك التقنين الكهربائي الطويل، ما يدفع الحرفيين لشراء المازوت الحر، فهم غير مخصصين من المحافظة بالمازوت.
أما رئيس جمعية حرفيي المنتجات الإسمنتية محمد الأحمد فبيَّنَ لـ «الوطن» أن حركة العمل تدنت بنسبة 20 بالمئة عما كانت عليه قبل رفع سعر الإسمنت مؤخراً.
وأوضح أن عدد الحرفيين بمجال صناعة البلوك يبلغ نحو 1800 على مستوى المحافظة، منهم 300 في سلمية.
ولفت إلى أن سعر البلوكة صار بـ700 ليرة بعد أن ارتفع 100 ليرة مؤخراً، ومتر الرمل صار بـ27 ألف ليرة وقد كان بـأقل من 20 ألف ليرة.
كما ارتفعت أجرة العامل على مكبس البلوك 25 بالمئة.
وأشار إلى أن الحرفيين يشترون لتر المازوت الحر بـ3500 ليرة لغياب الكهرباء، ويحملون ذلك على تكاليف الإنتاج أيضاً.
فيما بيَّنَ عدد من متعهدي البناء أن تكلفة بناء الشقة مساحة 75- 100 متر ، ارتفعت نحو مليوني ليرة.
وكشف عدد من أصحاب المكاتب العقارية بحماة لـ«الوطن» أن سعر الشقة المكسية مساحة 100 م، ارتفع نحو 5 ملايين ليرة، وأوضحوا أن سبب ذلك هو حساب تكاليف البناء والإكساء ومنجور الخشب والألمنيوم، على ضوء الأسعار الجديدة للإسمنت.
بدوره مدير فرع مؤسسة عمران بحماة سامي بنك العدس، بيَّنَ  أن رفع سعر الإسمنت لم يغير في الطلب عليه، بل لمّا يزل الطلب شديداً، وأوضح أن مبيعات فرع عمران بلغت الشهر الماضي أكثر من 58810 أطنان، منها أكثر من 49056 طناً من الإسمنت المعبأ، و9053 طناً من الفرط العادي، وأكثر من 701 طن من الفرط المقاوم، وبقيمة إجمالية أكثر من 9 مليارات و859 مليوناً و672 ألف ليرة.الوطن

التاريخ - 2021-10-11 6:29 AM المشاهدات 3597

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا