شبكة سورية الحدث


أراهنك..بقلم فاتن يونس

أراهنك..بقلم فاتن يونس

سورية الحدث

كلّّ ما أُريدهُ في هذي السطور هو أن أكتُبَ دون عادتي في كلِّ مرةً أنثُر فيها كلماتي كنت أُنقحها ...
أنمقها وأهتمُ بكلِّ ماتعنيه من تفاصيل ؛؛ ولا أنسى أن أزخرفها وأُرتبها ...
أهتم بالنقاط والفواصل وعلامات الترقيم ؛، حتى لو لم تكن صحيحة أو في مكانِها ...
هذه المرة هي الوحيدة التي أّريدُ بها أن أكتبَ فقط دونما شيء...
هناك فكرة ويجبُ أن أقولها قبل أن تتناثرُ من مخيلتي مفرداتها وأجعلها حاضرة على صفحاتِ أوراقي 
تطبعُ مافي بالي بعمق ؛؛ رغم تَشتتِ واقعِ إلا إنني أسعى جاهدة لترتيبها...
لِأبدأ مهما طالت السطور؛؛ فما من فكرة إلا وكانت لها نهاية مهما كانت معقدة ؛؛ وما من موقف عابر مررتُ بهِ إلا كانَ من وجهةِ نظري الشخصية غير قابل للتعميم...
وعلى سبيل الحصر لا التعميم ولا التنزيل ؛؛ بأن كل شيء عابر كان جريمةً كُبرى وكانَ عِقابها يمتدٌ مع مرورِ الزمنِ ...
ماجعل من روحي أن تطفو على بحرِ خيبة دون حبل نجاة...

#أن أردت مني أن #أكون في حياتك فلا تضعني في حفنة مُقدساتك فأنا كلي يقين بأن الكثير من المقدسات تتعرضُ للشتيمة أحياناً
فرجاءً لاتجعلني أولُ الطيب ولا مسكِ الختام ولاتضعني في قائمة من يقالُ عنهم ( جميعهم في البدايةِ أجمل )
لم أكُن أُدرك أن للزمنِ عروق وهذا جُلَّ ما آذاني ؛؛ فقد انفجر واحداُ منها في قلبي وفقاً عيني ؛؛

وكنتَ تظن بأني سأخونُ قلبكَ لو أحببتني كمن قبلي وأغرسَ شوكَ خيانتي في عينيك الجميلتين...

أنا العدم ؛؛ نعم أُخبرك لستُ كغيري لاتحاول خلقي من جديد فمهما حاولت لن تُنجبَ لك الحياةُ مثلي...
أُراهنك...

فاتن يونس 

التاريخ - 2022-01-14 9:49 PM المشاهدات 52

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا