شبكة سورية الحدث


القانون السوري يعاقب على مزاولة مهنة التنجيم والفضائيات المحلية تشرع لهم الأبواب..

القانون السوري يعاقب على مزاولة مهنة التنجيم والفضائيات المحلية تشرع لهم الأبواب..

 

سورية الحدث - آمنة هلال  
"بصارة.. براجة" هذه الجملة التي ترددها إحدى النساء اللواتي تتسكعن في الطرقات والأسواق لتجذب انتباه المارة إليها فتبدأ بلحديث (بيّض الفال)وتخترع بعضاً من الكلمات والعبارات التي ترددها بشكل دائم (قدامك طريق طويل، جايتك رزقة ،في حدا بدو يأذيك والخ)

تعود أصول التنجيم في الحضارات القديمة إلى حضارات بلاد الرافدين، وانتشرت وسائله في سورية والمناطق المجاورة.

هناك سيدات مخمليات يقمنّ بإرسال فناجين القهوة للبصارات لتخبرهنّ ماتخبأ لهنّ الأيام.

حسب تفكير تلك العينة من المبصرّين بأنها تجارة رابحة لاتحتاج لرأس مال وأمور أخرى.

تلك الظاهرة انتشرت كثيراً في بلدنا وكثيرٌ من الناس تصدّق مايقال وتدفع مبلغاً من المال لقاء ماتسمعه من تلك النسوة.

تقول رشا أن سيدة اوقفتها بمكان عملها وبدأت محاولة استمالتها  بالكلام فأسكتتها لأنها لاتؤمن بالتنجيم ولاتصدقه...

أما عائشة فتقول أنها ذهبت لإحداهنّ وبيضّت الفال وسمعت ماتقصه لها من كلامٍ فائلها قليلاً ولو أنها لم تصدقه لكنها تحب أن تسمع.

أما خليل فهو يكره تلك القصص ولايصدقها ولايتقبلها لأن التنجيم من باب الشعوذة وهو ضد تلك المعتقدات.

التنجيم لم يقتصر فقط على كلام للمارون أيضاً محطات التلفزيون تستقبل رجالاً ونساء يظهرون في لقاءٍ صحفي مأجور ليتنبأوا برأس السنة عمّا سيحصل في باقي السنة من أحداث دولية تقريباً ..

ومنهم من اتخذ طريق علم الفلك أيضاً ليتكلم عن الأبراج ومايخبأ لها الفلك ،بمعتقداتهم أنه علم يدرّس ولاخطأٌ في ذلك..

حتى تجدهم أيضاً في المطاعم يتقربون من الموجودين ليتحدثون ويبصرّون لهم كنوع من أنواع الرزق الذي يبحثون عنه هنا وهناك...

لو كانت تلك الظاهرة تقدم شيئاً جديداً أو تخدم المجتمع لامانع من وجودها لكن تلك الظاهرة ممكن أن تخرب بيوت وتخلق مشاكل كثيرة بين الناس ..

التنجيم والتبريج  وقراءة الكف وورق اللعب ومايتعداه ليصل ومناجاة الأرواح والتنويم المغناطيسي والسحر والشعوذة أمورٌ بات يعاقب عليها القانون أيضا،يعاقب من يمارسها بالسجن ودفع مبلغ من المال.


لذا نتمنى أن نوقف قليلاً عن تصديق هذا الهراء فالغيب لايعلم به إلا الله...

ولاننسى "كذب المنجمون ولو صدقوا"

التاريخ - 2023-01-05 3:21 PM المشاهدات 132

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا