شبكة سورية الحدث


4 مليون ليرة سورية تكلفة معيشة شهر رمضان..

4 مليون ليرة سورية تكلفة معيشة شهر رمضان..

 

سورية الحدث - محمد الحلبي  


لم نكد ندخل اليوم الأول من رمضان حتى أوقد التجار النار تحت الأسعار لتكوي بلهيبها جيوب المواطنين الذين باتوا حيارى كيف يحصلون على قوت يومهم..
وإن كان بعض الخبراء الاقتصاديون قدّروا أن المواطن السوري يحتاج إلى مليون ونصف المليون في الشهر كي يعيش حياة شبه كريمة بعيداً عن البذخ والترف فإنه يحتاج في شهر رمضان وحده إلى مثلي هذا الرقم على أقل تقدير..
فلم يعد خافياً عن أحد أن معظم الأطعمة غادرت موائد المواطنين الذين شدوا الأحزمة ودخلوا حياة التقشف في السنوات الثلاث الأخيرة وسط غياب الحلول الحكومية التي أرهقت عاتق المواطن وزادت من تعقيدات الحياة بدلاً من إيجاد الحلول لها..
وإذا ماقدرنا أن المواطن يحتاج بالحد الأدنى مصروفاً يومياً لعائلة مكونة من خمسة أشخاص إلى ٥٠ ألف ليرة سورية بين طعام وشراب ومصاريف أخرى كأجور نقل وغيرها فهذا يعني أنه بحاجة إلى مليون ونصف في الشهر.. هذا في الأيام العادية..
لكن شهر رمضان لايتوقف عند هذا الحد.. فمعظم الأسر السورية حرمت من اللباس طوال العام، وثمن بنطال و قميص وحذاء اليوم ومن النوعيات السيئة يصل إلى أكثر من  ٢٠٠ ألف ليرة سورية، أي أن الأسرة المكونة من خمسة أشخاص بحاجة إلى مليون ليرة على أقل تقدير ثمن كساء على أقل تقدير، وذلك قبل أن نصل إلى الأيام الأخيرة من شهر رمضان، عندما يستعد الناس لاستقبال العيد بالحلويات الشامية التي كنا قد اعتدنا عليها عندما كنا أطفالاً، وحرم من لذتها أطفالنا اليوم، حيث يصل سعر كيلو الحلويات كالمبرومة والآسية والبقلاوة والكول وشكور من النوعيات المصنعة بالدرجة الثانية بين ٥٠إلى ٧٥ ألف ليرة سورية، بينما الدرجة الأولى يصل سعر الكيلو إلى ١٥٠ ألف ليرة، والدرجة الممتازة يتجاوز سعر الكيلو ٢٠٠ ألف ليرة، أما الشوكولا فأسعارها لا تشذ عن سابقتها الحلويات من حيث الأسعار والنوعيات، هذا إن لم تتفوق عليها من ناحية السعر، وبجردة حساب صغيرة نجد أن الأسرة السورية بحاجة إلى حلويات وشكولا بحدود المليون ليرة سورية (في حال أرادت أن تقوم بواجب الضيافة ) على الأصول كما كانت في سابق عهدها) 
ولن نذكر هنا أسعار البن الذي تجاوز سعر الكيلو ال٥٠ ألف ليرة سورية.. أو الموالح التي يصل سعر الكيلو المقبول منها إلى ١٠٠ ألف ليرة سورية.. ولا أريد أن أتعب قلبي وقلبكم أكثر من هذا.. بل سأكتفي بالقول كان الله في عون كل مواطن سوري شريف...
وكل عام وأنتم بخير

التاريخ - 2023-03-23 2:51 PM المشاهدات 366

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا