شبكة سورية الحدث


خبير اقتصادي :الأثرياء لا يعودون و عودتها ليست بهذه السهولة

خبير اقتصادي :الأثرياء لا يعودون و عودتها ليست بهذه السهولة

أكد الباحث الاقتصادي والمصرفي عامر شهدا، على مسألة عودة رؤوس الأموال إلى سوريا، بأن عودتها ليست بهذه السهولة.

وبحسب وسائل إعلامية، قال شهدا: “ليس هناك شخص أخرج أمواله واستثمر فيها خارجاً وعاد مجدداً للبلد، فالأثرياء لا يعودون، ولكن هناك أثرياء جدداً من مفرزات الحرب تعول عليهم البلاد لإعادة بناء الاقتصاد، ولكن الاقتصادي المهاجر لا يفكر في العودة، خصوصاً أن الشعب السوري لديه القدرة على التكيف مع أية بيئة، واندمج رجال الأعمال في المجتمعات”.

واستبعد الباحث الاقتصادي أن تجازف رؤوس الأموال بالعودة إلى البلاد قائلا: “لا أظن أننا سنشهد مجازفة من هذا النوع للتخلي عن استثمارات لرجال أعمال هاجروا وهذا أمر مؤسف، كما أنه لغاية اليوم لم نلحظ أية خطوة حكومية لجذب المستثمرين خارج البلاد أو السوريين بشكل عام، مع العلم أن المستثمرين في الخارج ما زالوا يرسلون حوالات مالية لأهاليهم ويرفدون الخزانة العامة بالقطع الأجنبي”.

وتابع متسائلاً: “كيف سيعود المستثمر مع سوء الدخل وعدم قدرة الفرد على الاستهلاك وغياب الأسواق الخارجية إلا بنطاق ضيق جداً؟”، مشيراً إلى أن كلف الإنتاج في سوريا مرتفعة مقارنة بالبلدان التي يستثمر فيها أصحاب الأموال خارجاً

وفي السياق ذاته، اعتبر يعتبر شهدا أن السوق المصرية من أكثر الأسواق التي جذبت رؤوس الأموال المهاجرة، لما قدمته من تسهيلات للمستثمرين، وتأمين الدخول إلى أسواق خارجية بهدف التصدير بمؤازرة ودعم حكوميين، مما تجلى في افتتاح أكبر معمل للقطنيات بالشرق الأوسط في مصر الذي أنشأه مستثمر سوري، وحالياً يتم التجهيز لإنشاء أكبر معمل في مجال القطنيات بالعالم لرجل أعمال سوري.

كما شدد الباحث الاقتصادي على ضرورة الاهتمام برؤوس الأموال التي خرجت وتقديم محفزات تدفعها إلى العودة.

وبحسب هيئة الاستثمار الحكومية في مصر، يقدر حجم استثمار السوريين بـ800 مليون دولار أميركي بمختلف المجالات، ولعل أبرزها مصانع بولييستر وقطنيات وملابس وأقمشة وصناعات غذائية وأثاث وزجاج وغيرها.

التاريخ - 2024-03-05 6:58 AM المشاهدات 384

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


كلمات مفتاحية: اثرياء الحرب سورية