شبكة سورية الحدث


حلبيون يفضلون ارتياد مقاصف النقابات في العيد لرخص أسعارها وحسوماتها

حلبيون يفضلون ارتياد مقاصف النقابات في العيد لرخص أسعارها وحسوماتها

شهدت منتديات النقابات المهنية في حلب، على اختلاف أنواعها، إقبالا كبيرا من الراغبين في قضاء سهرة ممتعة مع الأهل أو الأصدقاء خلال ليالي عيد الأضحى المبارك. 

 

واللافت فرض تلك المنتديات، التي تضم أغلبيتها مقاصف ومطاعم ومسبحا، نظام الحجز المسبق لضمان حجز طاولة وكراسي فيها، بسبب شدة الإقبال عليها، وهو أمر قليل الحدوث في المناسبات، باستثناء عيدي الفطر والأضحى. 

 

ولعل ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير عن معدلاتها في مثل هذا الوقت من السنة، دفع الرواد إلى تلك المنتديات، لرخص أسعارها نسبيا مقارنة بباقي "الكافيهات" المنتشرة بكثافة في أحياء غرب مدينة حلب. 

 

ويوضح أبو عمار المحامي قائلا: "من الطبيعي أن ألجأ إلى مقصف نقابتي للحصول على حسم على المشروبات والمأكولات، بموجب بطاقتي النقابية، كما أن موقعها وجوها مميزان لعائلتي، لكن لا بد أن أحجز قبل يوم من موعد السهرة في العيد، لأن هناك إقبالا كبيرا من زملائي وعائلاتهم، وغيرهم من الراغبين بزيارة المطاعم والمقاهي". 

 

ويشاركه الرأي الأستاذ أحمد مدرس مادة الكيمياء في الصف الثالث الثانوي في حديثه والذي يفضل مع عائلته قضاء سهراتهم في منتدى نقابة المعلمين "حيث الجو الرطب نوعا ما لوجود مسبح فيه، إضافة إلى الأسعار المدروسة لطلبات العائلة من مشروبات ومأكولات". 

 

وانفرد منتدى المهندسين "القيصر" بالسماح لمرتاديه بأصطحاب مأكولاتهم معهم مقابل تقاضي خدمة عن حجز الطاولات والكراسي والمحارم والمياه المعدنية، مع الضريبة طبعا، على حين يقدم مجمع النقابات المهنية "وردة الشهباء أو شهبا روز" حسومات لمرتاديه الأطباء، المحرومين من منتدى خاص بهم، وغيرهم من أعضاء النقابات المهنية. 

 

ونشطت معظم "كافيهات" حلب خلال فترة العيد، حيث يضطر مرتادوها للانتظار ساعات ليلا للحصول على طاولة ومقاعد، إن لم يتم الحجز مسبقا، وعمدت إلى منافسة منتديات النقابات في لائحة الأسعار الخاصة بها، ولا سيما "الأراكيل" المطلوب بكثرة من الرواد. 

 

الوطن

التاريخ - 2024-06-20 11:49 AM المشاهدات 57

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا