شبكة سورية الحدث


وزير التعليم العالي : يطلب من الجامعات اعتماد سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية (2512) ليرة سورية

وزير التعليم العالي : يطلب من الجامعات  اعتماد سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية (2512) ليرة سورية

طلب وزير التعليم العالي بسام إبراهيم من الجامعات اعتماد سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية (2512) ليرة سورية (وسطياً) وذلك استناداً إلى كتاب مصرف سورية المركزي، ليصار بموجبه إلى تسجيل الطلاب المستجدين والقدامى المقبولين بمفاضلة السوري غير المقيم والمقبولين من الطلاب المستجدين والقدامى بمفاضلة العرب والأجانب من المسجلين على أساس الشهادة الثانوية السورية للعام الدراسي 2021-2022.

هذا وكشفت الوزارة عن دراسة دقيقة أجريت لمفاضلات الجامعات الخاصة وذلك بعد لحظ ازدياد عدد الناجحين في الثانوية العامة هذا العام وارتفاع المعدلات بشكل واضح، معتبرة أن هذا الإجراء هدفه إعطاء الطلاب تكافؤ الفرص والعدالة فيما بينهم، والتأكد من حسن سير عملية المفاضلة.

وقالت: بعد صدور نتائج المفاضلة الأولى تم الطلب من الجامعات عند إملاء الشواغر القيام بإعلان جديد ومفاضلة بحيث تستمر لمدة ثلاثة أيام بعد صدور نتائج المفاضلة العامة (التحضيرية العام والموازي) لكي يتاح للطلاب الذين لم يقبلوا على المنح الطبية والسنة التحضيرية بالتقدم إلى هذه المفاضلة، مضيفة: لمسنا ذلك من خلال ارتفاع معدلات القبول فمثلاً الطب البشري لم يقبل أقل من 231 درجة.

أكد عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الطلبة فايز اسطفان، أن توجه الوزارة لتطبيق المفاضلة بالآلية الجديدة لهذا العام، جاء بعد عدة شكاوى وانتقادات ظهرت خلال السنوات الماضية بقول طلاب معدلاتهم أقل من غيرهم لاعتبارات التسجيل قبل غيرهم، ما دفع الوزارة لاعتماد إجراء جديد يحقق العدالة وتكافؤ الفرص، مضيفاً: العدالة وتكافؤ الفرص اللتان تحقق هذا العام لم يحصلا في أي مفاضلة سابقة للجامعات الخاصة.

وقال اسطفان: بعد ورود شكاوى عديدة من الطلاب، تم إلزام الجامعات الخاصة بأنه كل طالب تم قبوله في اختصاص معين بموجب نتائج المفاضلة الأولى، وتم تثبيت قبوله وسدد الرسم وأراد أن ينسحب من الجامعة عليه إعادة 75 بالمئة على الأقل من المبلغ الذي سدده، أما الانسحاب ضمن الجامعة من اختصاص إلى آخر فتدور له الرسوم كافة ولم يتم حسم أي مبلغ له.

وعلى نحو مماثل، ناشد المئات من الطلبة بضرورة إعادة النظر بالرسوم الجديدة الصادرة عن الوزارة وخاصة وسط الظروف الراهنة التي أثرت في شريحة كبيرة من الطلبة لاسيما فيما يتعلق برسوم الموازي التي وصلت كلفة التسجيل فيها لـ600 ألف للتسجيل في السنة التحضيرية.

وفي توضيح (حصلت الوطن على نسخة منه) بينت فيه الوزارة أن القرار 85 الصادر عن الوزارة والخاص بالرسوم الجامعية، لا يخص الطلاب النظاميين الحديثين والقدامى في المرحلة الجامعية الأولى والمستجدين وإنما هؤلاء يخضعون إلى القرار 76 وما زالوا على الرسوم العادية، والمقبولون منهم في المفاضلة العامة يدفعون وفق الرسوم العادية، وأعلى رسم 6500 ليرة، أما بالنسبة للمقبولين في الموازي ما قبل العام الدراسي 2021/2022 فالرسوم بقيت على حالها تسدد كما كانت سابقاً حسب سنوات قبول الطالب، أما الطلاب المستجدون فيسددون وفق القرار 76 الجديد، واستشهدت الوزارة على ذلك بأن الكليات الطبية تدفع (موازي) 200000 ليرة، أما حالياً فالمبلغ المستحق 300000 ليرة لم يزد على ذلك أي شيء، أما بالنسبة للسوري غير المقيم فما زالت 3200 دولار والعرب والأجانب مازالت 5000 دولار، وهذا ينطبق على بقية الاختصاصات.

وفيما يخص القرار 85 أشارت إلى أنه حدد رسوم الطلاب الذين كانوا نظاميين واستنفدوا وأعادوا وتسجيلهم بالجامعة من جديد، وفق المادة 103 المعدلة بالمرسوم 125 والتي تنص على:الطالب الذي سجل وفق مفاضلة عامة وأصبح تعليماً موازياً ويأخذ فرص تسجيل جديدة بشروط جديدة ورسوم جديدة، من كان موازياً منهم يدفع ضعف مثلي الموازي مثال: طالب في كلية الآداب سدد 90 ألف ليرة للموازي ومن ثم استنفد وأراد إعادة تسجيله يترتب عليه وفق القرار الجديد تسديد 180 ألف ليرة.

وفيما يخص السوري غير المقيم والعرب والأجانب المستنفدين ممن أعادوا تسجيلهم في الجامعة فقد ارتفعت الرسوم الخاصة بهم وفق المادة 103 من 3200 دولار إلى 6400 دولار للسوري غير المقيم ومن 5000 إلى عشرة آلاف للعرب والأجانب.

التاريخ - 2021-10-31 11:55 AM المشاهدات 2785

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا