شبكة سورية الحدث


الفنان بسام دكاك لسورية الحدث : لم أخذ فرصتي نهائياً وأفضل التلفزيون على المسرح  

الفنان بسام دكاك لسورية الحدث : لم أخذ فرصتي نهائياً وأفضل التلفزيون على المسرح  

سورية الحدث  _ إعداد وحوار :رهف فرج  

حضوره يذكرنا بالزمن الجميل  حيث عاصر  الجيل الذهبي وشاركهم أروع الأعمال،
أدواره منوعة فهو لم يكتف بنمط معين ،ضيفنا اليوم الفنان "بسام دكاك "
من أهم أعماله 《عمر إنتاج عام 2012 بدور الوليد بن عتبة،
الغفران إنتاج عام 2011،
أسعد الوراق إنتاج عام 2010 بدور أبو ناصر،وراء الشمس إنتاج عام 2010،
 أبو جانتي (ملك التاكسي) إنتاج عام 2010،الدبور إنتاج عام 2010 بدور عزات،
بطل من هذا الزمان 1999 بدور ياسين, زمن العار إنتاج عام 2009 بدور سامح،
تحت المداس إنتاج عام 2009 بدور أبو مازن،الدوامة إنتاج عام 2009،ليس سرابا إنتاج عام 2008 بدور إيهم،
بيت جدي إنتاج عام 2008 بدور زهير،بهلول أعقل المجانين إنتاج عام 2008،
رجل الانقلابات إنتاج عام 2007،ضل أمرأه إنتاج عام 2007،كسر الخواطر إنتاج عام 2006،باب الحارة الجزء الأول إنتاج عام 2006 بدور أبو علي الفلسطيني،
أحزان مريم إنتاج عام 2006،رجاها إنتاج عام 2005،مرزوق على جميع الجبهات إنتاج عام 2004،زمان الصمت إنتاج عام 2003،
ليل المسافرين إنتاج عام 2000،حي المزار إنتاج عام 1999،رجال العز》إنتاج عام 2011،أهل الراية》إنتاج عام 2008،
بدأ مشواره  الفني: عام 1985 ،الجوائز التي حصل عليها: درع التمثيل سنة 2009 

شبكة سورية الحدث الإخبارية إلتقت الفنان دكاك للتعرف عليه أكثر وعلى جديده ،
وفي سؤالنا عن بداياته  بين الفنان دكاك أنه بدأ التمثيل من مسلسل بطل من هذا الزمن تأليف الدكتور زياد الريس وإخراج هشام شربجي

بطولة الأستاذ أيمن زيدان، 
و كان أول عمل له في التلفزيون كما أنه شارك بمهرجان بابل عام ٢٠١٩ و٢٠٢٢ مع عدة نجوم سوريين، 
أماالمشجع الأكبر له هي موهبته منذ الطفولة وحبه للتمثيل،
بدياته في المسرح 
من مسرح الشبيبي فقد حصل على المركز الأول على مستوى القطر لمهرجان المسرح لعدة مرات وتكريمات عدة،
وفي حديثنا عن  رأيه بالدراما السورية حالياً وإن كان يرى  أنها عادوت ازدهارها من جديد يرى بسام أن 
الدراما السورية كانت أفضل في السابق، والسبب غياب الكتاب. 
وكما نعرف أن بداياته في التلفزيون  عام ١٩٨٥ في مسلسل قصص بوليسية  ، وعن تساؤلنا كيف  انتقل للتلفزيون  بعد المسرح  أكد أن 
الممثل قادر أن  يمثل مسرح وتلفزيون وليس هناك فرق لديه إلا بشيء واحد أن المسرح يأخد ردة فعل المشاهد مباشرة أما التلفزيون الذي يشاهد العمل مجهز من قبل ومعد لأكثر من مرة،وعبر عن حبه 
للعمل بالتلفزيون أكثر من المسرح ، 
وعن الأعمال السورية التي اتصفت بالجرأة التي لم نعتدها بالدراما السورية سابقاً ، وهل يقبل بدور جريء حتى وإن  كان يخدم العمل  كما يراه بعض الفنانين  أشار أنه عند دخوله 
لهذا المجال كان هناك جيل العظماء الذين لم  نعتد الجرأة  منهم ،وهذا السبب الذي  جعله لا يتقبل  هذا النوع من المشاهد بغض النظر إن كانت هي لصالح العمل أم لا  ،ومن الفنانين الكبار الذين عاصرهم 
كَ (أديب قدورة  ناجي جبر  رفيق سبيعي) من الممكن أن يكون لهم أدوار بسينما ،أمافي  التلفزيون لم نعتد منهم هذا، 
كما أن العمل  الدرامي يدخل كل منزل وكل شرائح الشعب وفئاته المختلفه الغني والفقير والمثقف والبسيط لذا لا يحبذ هذه الجرأة،
مر الفنان بسام دكاك  بمحطات خلال مسيرته،ومثله مثل كثيرون واجه عقبات عديدة أهمها بسبب صراحته وجرأته في التعامل ، 
كما أضاف أن  عدم تقدير جهود الفنانين من بعض شركات الإنتاج واستغلال الوضع المعيشي والتكبر من بعض المخرجين والمنتجين يسبب عقبة في طريق كل فنان ،

أما عن ماقدمه وهل نال ما يتمنى وأخذ فرصته أجاب أنه لم يأخذ فرصته نهائياً،ويتمنى أن ينال مايستحق في المستقبل ،
عرابه وقدوته الفنان بسام كوسا وعدد من الفنانين الكبار ،
وفي نهاية حديثنا أخبرنا أنه يعمل حالياً في مسلسلين أحدهم  من إخراج سيف الدين سبيعي( العربجي) ومسلسل آخر مع المخرج يزن أبو حمدة (عين الشمس)
سيتم عرضهم في رمضان المقبل .
كل أمنياتنا بالتوفيق للفنان بسام دكاك  بمزيد من التألق والنجاح مني ومن موقع الحدث السورية .

التاريخ - 2022-12-19 12:47 PM المشاهدات 235

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا