شبكة سورية الحدث


كيفَ ترى الحياة ؟

كيفَ ترى الحياة ؟

سورية الحدث _ مايا نجار 

لا أستطيعُ نَعتَها بالمعنى الحرفيّ 
لإن هُناك لحظات تُعاش و لا تُكتَب 
و لحظات لم نعشها بَعد .
كيفَ أرى الحياة؟؟
من عينِ أُمّ تُحاوِل حِماية أطفالها حتّى مِنَ الحياة، أو من عينِ طفل يرى أُمّهُ كُلّ الحياة
أو من عينِ طفلٍ يتيم ؟
لَرُبمّا يصعُب وصف الأشياء التي تُكتَب و لم تُعاش .
انظُر 
إذا سنتحدث عن نصفِ الكأس الفارِغ 
فَسيجفُ كأسنا ونحنُ مازلنا نحزنُ على عدم امتلائهِ 
و الكأسُ يُمِثّل حياتَنا تمامًا 
هي نَصفَها مُمتَلِئ، أمّا نصفِها الآخر أنت الذي سَتملئهُ تجارب ونجاحات ومنافسات .
مهلاً 
لِننظُر لِنصفِ الكأس المُمتلئ 
إنّنا نرى الحياة من احتواء العائِلة
و الصداقات العديدة مع خليط الوحدة
و نرى الحياة عِنَما نسقُط، حيثُ يَتَبيّن أن رؤيتنا كانت خاطِئة، حيثُ بعدَ السقوط أصبحت أشدُّ وضوح .
نرى الحياة من نجاحاتِنا 
و إنمّا النجاح ليسَ مُتَحَتِم على دراسة جامعية و شهادة مُلتصِقة على الحائِط يأكُلها الغُبار 
بل نجاح استمرارِنا في مُواجهة ِ الحياة 
و نجاح نهوضنا بعد السقوط؛
أو أتعلم؟
حتّى سقوطنا نجاح .
ونجاح خروجِنا من خيباتِنا 
فلا تحسُب الأمر هيّنًا 
قد كلفنا حياتنا لنعيش الحياة
و أنا اؤكد لك أنّنا ما زالنا بالاختبارات البسيطة.

..
و هل تشعُر بالوحدة كثيرةُ الصداقات ؟
نعم، إنّك وَحيد على رغمِ الاعداد الهائِلة مِنَ الأصدقاء.
لكن نسيت صديقُكَ المُفضّل، انظُر إلى المرآة و سَتعرِف من هو .
لا تنسى أن تنثُر الآثار الجميلة أينمّا عبرت ، فإن الحياة أرضٌ كبيرة 
اليوم تزرع، و غدًا تحصُد ما زرعت .


مايا نَجَّار

التاريخ - 2023-10-06 5:18 PM المشاهدات 707

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


تصويت
هل تنجح الحكومة في تخفيض الأسعار ؟
  • نعم
  • لا
  • عليها تثبيت الدولار
  • لا أعلم