شبكة سورية الحدث


طلاب السكن الجامعي يشتكون ومدير السكن يرد ؟!

طلاب السكن الجامعي يشتكون ومدير السكن يرد ؟!

طلاب بالسكن الجامعي يشكون نقلهم بشكل مفاجئ.. مدير السكن: لا يشترط إخبار الطلاب !!

أثار قرار نقل بعض طلاب الدراسات العليا في دمشق، من السكن الجامعي في المزة إلى سكن الطبالة وبرزة، استياء كبيراً بسبب بُعد المسافة بين السكن والجامعات ما يزيد من أجور المواصلات.

“أقوم بتكملة الأطروحة، وأنا بحاجة للتواجد اليومي في مكتبة الأسد، وتفاجأت بقرار نقلي إلى سكن الهمك (الطبالة)، ويتوجب علي الآن دفع أجور نقل أغراضي مثل البطانيات والفراش و المؤن والسجاد” بهذه الجمل استهلت طالبة بالدراسات العليا في كلية الحقوق شرحها عن معاناة قرار نقلها من السكن الجامعي في المزة.

وفي حديث، أوضح مدير السكن الجامعي الدكتور عباس صندوق أن قرار النقل هو قرار مجلس الإدارة فهناك طاقة استيعابية بكل وحدة من الوحدات السكنية، ولا يشترط إخبار الطلاب، بل يجب تأمين كافة طلبات الطلاب على السكن.

وتابع: واجبنا تأمين سكن جامعي لجميع الطلاب، فكان الحل المثالي تحديد اختصاصات عدة وفق الإمكانيات المتاحة لدينا، وتمت دراسة موضوع الانتقال، فالطالب الموجود في تجمع البرامكة، من سكن المزة يحتاج إلى سرفيس واحد، وكذلك الحال في سكن الطبالة فالطالب يحتاج إلى سرفيس واحد.

وبالنسبة لمشكلة الكهرباء الحالية، كشف صندوق أن واقع الكهرباء الحالي سببه عطل الكبل الخارجي الرئيسي المغذي للمدينة الجامعية منذ يومين، وسيتم تعويض أيام المياه الساخنة بعد إصلاح الكبل على الفور.

يشار إلى أن تمّ نقل طالبات كليتي التربية والحقوق إلى سكن الطبالة، والطلاب الذكور إلى سكن برزة عدا طلاب كلية الطب، بحسب صور الجداول، ورسوم التسجيل أصبحت 88 ألفاً بعدما كانت 22 ألفاً في العام الماضي.

أثر برس

التاريخ - 2024-02-19 4:09 PM المشاهدات 259

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


كلمات مفتاحية: السكن الجامعي دمشق