شبكة سورية الحدث


سعدان المسارح...الاستعراض الهش

سعدان المسارح...الاستعراض الهش

سورية الحدث  
السويداء-معين حمد العماطوري  


كثرت في الأوانة الاخيرة الاستعراضات المسرحية على حساب القيمة الفنية والنص الإبداعي، وبات العديد من متسلقي الأدب والفن يظهرون  أنفسهم أنهم شعراء أو فنانين وتراهم يسرقون ما يكتبون من نصوص أو يشترونها بالمال، ويعملون على تقديمها بشكل سافر في المسارح والمحافل العامة والرسمية ويقدمون أنفسهم بالقاب ما اتى بها من سلطان...
الأمر بما فيه ان المعيار الحقيقي للإبداع تنحصر في قيم الابداعية نفسها، بمعنى أن الشعر الذي يخلو من الصورة والدلالة والإيقاع والهدف والشعور والأحاسيس ومن وحدة متكاملة يدخل في باب النظم ولا يعتبر شعرا  ولهذا نطلق حكم قيمة نتيجة ما نستمع من نصوص ونقرأ بعضها ما أكثر النظامين للكلام الحامل الجناس والطباق... وقد يظن العديد من هؤلاء ان الصراخ والحركات البهلوانية المسرحية تمنح اي ناظم للكلام لقبا سواء ان كان قاصا أو فنانا  أو شاعرا أو ناقدا  أو موسيقيا.... ولعمري تلك الحركات البهلوانية التي يتمتع بها هؤلاء ترضي بعض الآذواق الذين شأنهم شأن سارقي الكرى ...فهم بالنهار يدعون الشرف والقيم والاخلاق على قواعد العواطف والانحياز وليلا تراهم يسرقون خبز الفقير والمحتاجين، وكثيرا ما تغلف إطار  تلك الشخصيات شوائب الفعل الحامل الاشمئزاز والقنوط...
لا بل زاد من الطنبور نغما حينما يتسلقون على المنابر الرسمية وللأسف بضحالة الاختيار وفقدان الحس الفكري في تحديد مسار الابداع وهم يفرضون أنفسهم أما بمالهم أو جاههم أو بوقاحتهم حتى تخلى الاديب والفنان والمبدع الحقيقي عن حقه كي لا يصاب بمرض الفوضى وينغمس في دائرتهم  النكراء، ولكن في الحقيقة الجوهر يبقى جوهر ولا يحتاج للدلالة والذهب ذهبا ولو ضئل لمعانه....

التاريخ - 2022-05-17 4:03 AM المشاهدات 249

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا