شبكة سورية الحدث


"متحف الأطفال لإثراء حياة الطفل".. رسالة دكتوراه الأولى من نوعها في سورية

"متحف الأطفال لإثراء حياة الطفل".. رسالة دكتوراه الأولى من نوعها في سورية

 سورية الحدث _ حمص 

ناقشت المهندسة "سناء رشيد وسوف" رسالة دكتوراه في كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث قسم التصميم المعماري بعنوان "آفاق تطور عمارة متاحف الأطفال لمواءمة المتغيرات المعاصرة" بإشراف أ.د. "نضال سطوف" نائب رئيس جامعة البعث للشؤون الإدارية والطلاب، وبمشاركة لجنة التحكيم المؤلفة من: 
د. "سعد الدين زيتون" - جامعة حلب، ود. "فؤاد خضرة" - جامعة تشرين، ود. "عماد مسوح" - جامعة البعث، ود."طارق حسام الدين" - جامعة البعث، ونخبة من المسؤولين والأكاديميين والمختصين.

ويهدف متحف الأطفال إلى تعليم الطفل وتربيته وحثّه على الإبداع والاستكشاف، من خلال المشاركة في البرامج التعليمية متعددة الوسائط والمبتكرة، وتشجيع الطفل على التعلّم من خلال اللعب، وإشراك الأهل وجميع أفراد العائلة باعتباره مؤسسة تعليمية متكاملة.

وفي تصريح لسورية الحدث أوضحت المهندسة سناء "رشيد وسوف" عضو هيئة فنية في كلية الهندسة المعمارية أنّ بحثها العلمي تمحور حول تطور عمارة متاحف الأطفال من خلال المتغيرات الاجتماعية والبيئية والتكنولوجية، وأنه تمّ التوصل في نهاية البحث إلى مجموعة من المتطلبات والاعتبارات التصميمية التي ينبغي على المصمّم أن يأخذ بها عند تصميم متحف للأطفال يلبي احتياجات الزوار ويستجيب للمتغيرات البيئية، وينسجم مع التطور التكنولوجي المعاصر، مشيرة إلى تقديمها مقترح تطوير مركز استكشاف الطفل في سورية "مسار" وتحويله إلى متحف شامل للأطفال يلبي حاجات الطفل السوري ويتواءم مع المتغيرات المعاصرة.

وأشار أ.د. "نضال سطوف" المشرف على رسالة الدكتوراه إلى أهمية موضوع متاحف الأطفال التي تعنى بالطفل وبطريقة توعيته وتربيته وتعليمه من خلال اللعب ليكون رجلاً ناجحاً في المستقبل في كافة مجالات الحياة، وخاصة في المواضيع التي تتعلق بالناحية البيئية والتنمية المستدامة، لافتاً إلى افتقار بلادنا لموضوع متاحف الأطفال رغم اهميته ووجوده في الكثير من الدول العربية ومعظم دول العالم، مثنياً على مقترح الطالبة وسوف بتحويل مشروع مسار دمشق إلى متحف لأطفال سورية، مؤكداً على لفت أنظار الجهات المعنية إلى ضرورة تبني فكرة تحويل مشروع مسار من مركز استكشاف إلى متحف أطفال، والاطلاع على مقترح الباحثة وسوف والتعامل معه بجدية والاستفادة منه. 
وأضاف أن جامعة البعث وتحت شعار ربط الجامعة بالمجتمع، توجه طلاب الدراسات العليا إلى البحث في مواضيع تعالج مشكلات المجتمع وتعمل على تطوير الإنسان والبنيان.

وأكد الدكتور "سعد الدين زيتون" عميد كلية الهندسة المعمارية بجامعة قرطبة رئيس لجنة تحكيم رسالة الدكتوراه على أهمية موضوع الرسالة وضرورة تبني فكرة تحويل مشروع مسار إلى متحف أطفال والأخذ بمقترح الطالبة، وبيّن أنّ تطوير الدراسات العليا والبحوث العلمية تعتبر جزءاً مهماً من مرحلة إعادة الإعمار وتقف جنباً إلى جنب مع الانتصارات العسكرية والسياسية، وأننا بالعلم والمعرفة سننتصر في معركتنا في الحفاظ على التاريخ والأرض وسنبني المستقبل بالبناء السليم والمدروس لأطفالنا، مؤكداً أنّ سورية كانت ولاتزال مهد الحضارات الإنسانية.

تقرير: سلوى شبوع - أندريه ديب

التاريخ - 2024-03-15 9:33 AM المشاهدات 1072

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا