شبكة سورية الحدث


غايتنا بكلية الفنون الطلاب والمجتمع ...وليست الايكات ..!!

غايتنا بكلية الفنون الطلاب والمجتمع ...وليست الايكات ..!!

 


سورية الحدث الإخبارية -السويداء- معين حمد العماطوري
لم يرنو الهدوء الساكن في طبيعة العلاقة بين المجتمع الأهلي والمؤسسات الحكومية بسبب الفساد الطافح على مياه الغش والفبركات المزيفة، بحيث بات الدفاع عن الفساد عمل وطني ومشروع، والتستر على الغلط خوفا من تبعيات الأمر واقعي يغلف بمبرر تحصيل لايكات على حد قول أحد المعنيين في فرع جامعة السويداء، وتنحصر غايتنا بمصلحة الطلاب والمجتمع الأهلي الذي حملني المسؤولية ليس إلا...
استطراداً لمقالتنا التي نشرت في جريدة النور السورية بالعدد /973/ تاريخ النشر في 24 آب 2021 والمعنونة /فشل الإدارة في كلية الفنون الثانية يبرر بإلغاء أقسام والطلاب في حيره/، وربما ما جاء بالمقال ليس هو إلا عشر معشار من الجزء اليسير مما يجب أن ينشر في الملفات المخزنة، وسأكتفي اليوم بعرض رأي على السادة المعنيين وأصحاب القرار في الجامعة بأسئلة مشروعة:
من هو صاحب القرار في تعليق الأقسام مجلس الكلية أم مجلس التعليم العالي؟
إذا كان مجلس الكلية فهو يحق له ما يشاء وعلينا أن نتراجع عن رأينا؟
أما إذا كان مجلس التعليم العالي فهناك رأي مختلف؟
مع كل الاحترام والتقدير للجهود العلمية والإبداعية التي يعمل عليها الأساتذة في فرع السويداء والذين يحملون أعباء كبيرة وجسيمة لإغناء المحتوى العلمي، لكننا نجد تفاوت بنسب النجاح بين أستاذ وآخر وفق الرؤية والمزاج، ومبررات تعليق الأقسام بعدم توفر أساتذة لعمري هو ضعف في الإدارة والبحث عن الحلول الناجعة هو الأفضل؟...
وبدوري لا أرغب بالتنظير ولكن أحاول المساهمة بحكم مهمتي الإعلامية، وبالتالي أطرح السؤال البديهي.
 لماذا لا يتم استثمار طلاب الدراسات العليا من ابناء السويداء والفنانين المختصين بنفس الاختصاص كما يتم استثمارهم بباقي الاقسام التي لم يتم تعليقها في رفد الكلية لحين عودة الموفدين 36 لصالح كلية الفنون الثانية بالسويداء من إيفادهم؟ 
وأيضاً سؤال أضعه في عهدة السيد رئيس الجامعة لأني أعلم جيداً حرصه الوطني وانتماءه وأنا لا أشك بأي أحد من أساتذة السويداء لأنهم جميعاً يمتازون بالحس الوطني والأخلاقي وتقييم العمل ليس عيباً او خللاً، ونحن نطبق توجيهات قائد الوطن أن على الإعلام أن يشير إلى مكامن الخطأ والصواب معاً...أما السؤال فهو للتوضيح هل حقاً عمل عميد الكلية الفنون الثانية بالسويداء يومين بالأسبوع بموافقة السيد رئيس الجامعة وموافقة السيد مدير الفرع السويداء ام ماذا؟
ماذا نقول لمن زار كلية الفنون الجميلة الثانية بالسويداء من السادة الوزراء والمعنيين من التعليم العالي وغيره من الوزراء خلال السنوات السابقة نتيجة لعملها ونشاطها بإقامة الملتقيات والمهرجانات وتكريمهم لعناصر الكلية بكوادرها وفعالياتها وادارتها قبل سنوات أربع من اليوم؟
وربما الأهم بالسؤال هل اللائحة الداخلية الصادرة بقرار مجلس التعليم العالي رقم 85/و تاريخ 22/9/2016 يحق لمجلس الكلية أجراء اي تعديل في اللائحة دون العودة الى مجلس الجامعة ومجلس التعليم العالي؟
وللعلم جرت مخالفات قانونية في كلية الفنون الثانية بالسويداء تعدت اللائحة الداخلية وخالفتها ولعمري هذه المخالفة تستدعي الجهات الرقابية المعنية لتقييم العمل بها....
أما المطالبة في الإثبات فالأمر بغاية البساطة نتركه لحين الطلب؟...
 الأمر الأهم أن دفاعنا عن مطالب المجتمع الأهلي وحقوق الطلاب ليست جريمة وطنية، والكشف عن مكامن خلل هو عمل أخلاقي ووطني وفق توجيهات قائد الوطن، والإعلام مهمته تأريخ اللحظة...
وثمة سؤال آخر ما ذنب طلابنا وقد وقف إلى جانبهم المجتمع الأهلي والمعنيين وأحدثت لهم كلية الفنون الثانية التي عملت على تذليل معاناتهم والتخفيف من أعباء وتكاليف السفر خدمةً لإبداعهم الذي بات يدق أبواب العديد من الكليات العلمية كالعمارة وغيرها...
وتبين أن 37% من طلاب كلية العمارة بدمشق هم من أبناء السويداء، و35% من طلاب كلية الفنون بدمشق أيضاً من السويداء ولهذا جاء المرسوم التشريعي رقم 250 لعام 2006 انقاذاً لأبناء السويداء ومجتمعها المحلي وكرمى لها لأنها الصخرة الأقوى...وهل من بادرنا بالحسنة نرد جميله علينا بالعجز والتقصير...وهذا العمل ليست من شيم السويداء ولا من شبابها النشامى واساتذتها الميامين الشرفاء...
فما هو الخطأ إذا كنا نصر على عدم تعليق الأقسام وإلغائها في كلية الفنون الثانية وغيرها من الكليات بدل توسيعها إكراماً واجلالاً لمنحة قائد الوطن لنا بالسويداء...ولكم مني كل الاحترام والتقدير يا أساتذتنا في فرع جامعة السويداء وللحديث بقية...

التاريخ - 2021-08-31 8:09 PM المشاهدات 875

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا