شبكة سورية الحدث


دعم الفلاح بخوازيق رفع سعر الأسمدة

دعم الفلاح بخوازيق رفع سعر الأسمدة

سورية الحدث  _ معين حمد العماطوري  


يعتبر القطاع الزراعي الرافد الحقيقي للاقتصاد الوطني، فهو يساهم بقيمة ٤٠ بالمئة من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي، بشقيه النباتي والحيواني ويشكل القطاع النباتي باكثر من ٢٥ بالمئة، وبعد أن خرجت البادية وبعض المناطق الشمال الشرقي من الجزيرة عن الإنتاج الزراعي تراجعت مساهمة الإنتاج الزراعي الحيواني إلى أقل من ١٥ بالمئة، علما بأن القطاع الزراعي كان يعمل فيه أكثر من ٢٠ بالمئة من الأسر الريفية.
أردنا بهذه المقدمة وضع أن القطاع الزراعي اليوم بات الضامن الوحيد لتوفير الحياة الاقتصادية والصناعات التحويلية....وبالتالي دعم القطاع الزراعي لا يأتي برفع مستلزمات إنتاجه على الفلاح بل بتخفيض كلف الإنتاج حتى يستطيع الفلاح الاستمرار والمساهمة بالعمل والإنتاج والبقاء في سوق العمل.
ولكن:
تحمل الإجراءات الصادرة من توجيهات حكومة الفقر والتجويع والإذلال لكافة فئات المجتمع، اليوم استهداف الفلاح عينه...وبدأ يحضر نفسه للرحيل عن أرضه قسرا ...لان إنتاجه لا يغطي تكاليف مستلزماته وتأمين الحد الأدنى من العيش الكريم له ولأسرته...خاصة وأن الحكومة تطالعنا في كل يوم دون رحمة لأيام اعياد أو غير ذلك بل همها تنجير الخوازيق المصنوعة من مسبقة الصنع...الفلاح الذي يعكس عمله على الحياة المعيشية لكافة فئات المجتمع.
فقد اصدر المصرف الزراعي التعاوني تعميما برقم 85 تاريخ 21/12/2023 يتضمن رفع اسعار الاسمده بحيث بات سعر الطن الواحد من مادة اليوريا 46% ٨٩٠٠٠٠٠ ل س، وكذلك مادة سوبرت فوسفات 46% قيمة الطن الواحد ٦٠٠٠٠٠٠ ل س.
ولكن كما يقال الخافي اعظم، فقد تضمن التعميم وهو مثار للجدل والتساؤل وفق ما ورد بقوله:
على أن يتم بين مادة السوبر فوسفات 46% من المخزون الموجود لديكم، وعدم بيع أية كمية من مادتي السوبر فوسفات 46% ويمتد الكالنترو ٢٦% التي سيتم شحنها من معامل الأسمدة في حمص لحين ابلاغكم بتعليمات جديدة...
هي مؤشر لأمرين الاول أن الفوسفات 46% المخزن يحمل إشكالية ما، والثاني أن هناك نية لرفع الأسعار مجددا....
والسؤال ما هي خطة الحكومة بدعم الفلاح أو القطاع الزراعي إذ هي تعمل على رفع تكاليف الإنتاج وتعرقل تسويق الإنتاج بتعقيدات الإجراءات الإدارية والمالية والاقتصادية؟
وما هي خطتها لبقاء الفلاح بأرضه إذ هي تعمل على تهجيره قسرا؟
لكن الأهم أليس من حق المجتمع والفئات الاجتماعية الزراعية أن تطالب بحقها من حكومة الفقر والتجويع والإذلال، وبدلا من تهجير الفلاح الذي هو عماد الاقتصاد الوطني والقطاع الزراعي أليس الاحق في التهجير ....من يعمل على تهجيره وزيادة الفقر والتجويع للفلاح والمجتمع....وفهكم كفاية

التاريخ - 2023-12-22 9:09 PM المشاهدات 821

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


كلمات مفتاحية: الفلاح دعم السماد
الأكثر قراءةً
تصويت
هل تنجح الحكومة في تخفيض الأسعار ؟
  • نعم
  • لا
  • عليها تثبيت الدولار
  • لا أعلم